الخميس، 31 يوليو، 2014

سلسلة -هم يغيرون العالم- جان ليونيتيي ، مقرر لقانون حول نهاية الحياة


قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيرون العالم".

جان ليونيتيي © PPP ماكس - 2014 / باتروك كليمنتي
 


مشرعنا اليوم، جان ليونيتيي ، هو رئيس بلدية انتيب منذ عام 1995، وهو عضو مجلس النواب منذ عام 1997، نائب الرئيس السابق للحزب الراديكالي، ومؤخرا لحزب اليمين، وزير سابق للشؤون الأوروبية تحت نيكولا ساركوزي ... ولكن دعوتنا لم تكن تقصد ايّا من هذه القبعات التي يلبسها.
في الأصل، او بالأحرى في حياته المدنية ، جان ليونيتيي طبيب أخصائي في أمراض القلب. وكمشرع، أعطى اسمه إلى واحد من أهم القوانين في السنوات الأخيرة: قانون ليونيتيي عام 2005. وهي تسمح الانتهاء من العلاج العنيف والعنيد. تُأطر العلاج لكنها ترفض القتل الرحيم النشط أو المساعدة على الانتحار. حالة فانسنت لامبرت، شانتال سابير أو الدكتور بونميزون، كلها حالات متعددة تختبر حدود القانون.
خلال حملته الانتخابية الرئاسية، تعهد هولاند -
في الاقتراح رقم 21 - إلى الذهاب أبعد من ذلك في مجال "المساعدة الطبية لإنهاء الحيات بكرامة". ويبدو أنه قد اختار الحذر قبل إسناد المهمة إلى عضوين، آلان كلايز من الحزب الاشتراكي وجان ليونيتيي من الحزب الحاكم. وسوف يحكي لنا ضيفنا الى أي مدى هو مستعد للخوض، أم لا، في تحسين قانونه ...

 



الأربعاء، 30 يوليو، 2014

سلسلة -هم يغيرون العالم- بريانكا باكايا

قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيرون العالم".
 
 

مبتكرتنا اليوم بريانكا باكايا ، هي امرأة أعمال مبتكرة. تخصصها؟ وصفة سحرية لتحويل البلاستيك ... الى النفط. وبالتالي انتاج الطاقة دون تلويث.
الشركة التي أسستها في سولت لايك سيتي، بك كلين، تنتج ما يصل إلى ستين برميلا من وقود الديزل مع عشرة أطنان من البلاستيك. لتحقيقها هذه المعجزة، في نفس الوقت العلمية والاقتصادية، تلقت بريانكا باكايا جائزة كارتييه، التي تمنح سنويا مبادرة من منتدى المرأة لدوفيل. هذا هو المكان الذي التقينا فيه هذه سيدة الأعمال الأنيقة، خليط من التاريخ العائلي الهندي والرغبة في تحقيق النجاح على الطريقة الامريكية. فهي تحلم بالأرباح دون أن تنسى الأرض التي تطعمنا ...
 

 

الثلاثاء، 29 يوليو، 2014

سلسلة -هم يغيرون العالم- حظر استخدام المبيدات الحشرية والمبيدات كما فعل عمدة ميشيل باخمان؟

 
قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيرون العالم".
 
Coccinelle © Craig Tuttle/Corbis
 
 
في عام 2020، سيستوجب على جميع البلديات منع استخدام المبيدات الحشرية للحفاظ على المساحات الخضراء. فقد تم التصويت على القانون من قبل مجلس النواب والبرلمان، بالأغلبية المطلقة. ولم يكن من البديهي على الإطلاق اتخاذ من قبل بعض البلديات هذه المبادرة الرائدة تحت لواء "صفر فيتو" وذلك منذ بضع سنوات فقط كما فعلت بلدية شاكونان نوفمونتيي. فهي تجمُّع لقريتين بضواحي باريس في سيين إيمارن. ألفين نسمة. خمسة عشر كيلومترا من الطرق. كنيستين وثلاثة مقابر. عدد قليل من المتاجر. بعض ضوضاء الطائرات لأننا لسنا بعيدين عن مطار رواسي. لكن منذ الآونة الأخيرة أيضا كثرت أصوات العصافير. فلتقينا برئيس بلديتها، ميشيل باخمان، وهو مدرس متقاعد، في مكتب صغير بقاعة بلديته. محصورة بين حقول المزارعين وشرفات المساكن المزهرة ومخيم للروم، تحلق وق سمائها طيور ذو نظر ثاقب ومُتبصر ...


 
 

الاثنين، 28 يوليو، 2014

سلسلة -هم يغيرون العالم- فك رموز نوايا الكرملين مع ماري ميندراس

 
قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيرون العالم".
 
 
 
 


باحثنا اليوم هي ماري ميندراس. قد تبقى عالمة في علوم السوفيات إذا لم يسقط جدار برلين. هل هو يحيى من جديد من رماده؟ هل هو الحنين للقوى العظمى للاتحاد السوفياتي ام حلم جديد للإمبريالية الأوروبية الآسيوية؟ نوايا الكرملين ليس من السهل فكها. لم نكن نحلم أن نجد مرشدة أفضل من ماري ميندراس، باحثة في المركز الوطني للأبحاث العلمية ومنشطة لمرصد روسيا بمركز الدراسات والبحوث الدولية.
 
 

الجمعة، 25 يوليو، 2014

سلسلة -هم يغيرون العالم- اريك هالفين

 
قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيرون العالم".
 
 
 
 
 
مدافعنا عن العدالة اليوم هو اريك هالفين، يعرف كل العوارض التي تتعرض طريق قاض مكلف بالتحقيق في قضايا الفساد. قضية هاش ايليم  HLM أكسبته ساعة الشهرة ولكن أيضا العديد من الأعداء. تعرض أحيانا للهجوم والتهديد، وتم اعفائه من تناول بعض القضايا، وحاول بعد ذلك خوض مغامرة سياسية وجيزة قبل أن يقرر العمل عن طريق الانخراط الجمعوي. في سنة 2002، أنشأ أنتي كور، وهي جمعية تتبنى قواعد من أجل تخليق الحياة السياسية وترفض فسح الطريق لليمين المتطرف. بعد أن الّف العديد من الكتب عن تجربته القضائية، بما في ذلك "سبع سنوات من العزلة" نشرته دار النشردانويل، وعاد كقاضي في منصب نائب رئيس المحكمة الابتدائية في باريس ... حيث من بين الحالات التي يتم تداولها نجد حالات "حركة السير" وشعارات في مثل "تحرك فليس هناك ما تراه". لم يكن ذلك رأي القاضي هالفين، فهو دائما متحمسا لمكافحة الفساد وحرّ طليق أكثر من أي وقت مضى للحديث عنها.
 
 
 

الخميس، 24 يوليو، 2014

سلسلة -هم يغيرون العالم- آلان زيفي: "إثراء تراث الإنسانية وليس نهبه"

 
قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيرون العالم".
 
 
 
الحفريات الأثرية بالقرب من الأهرامات © رون واتس / كوربيس – 2014
 
 

عالمنا اليوم في المِصريّات هو آلان زيفي، ما بين إنديانا جونز ورجال الآثار. باحث في المركز الوطني للبحوث العلمية، نائب رئيس سابق للشركة الفرنسية للمصريّات ومدير البعثة الأثرية الفرنسية في سقارة. موقع رائع في جنوب القاهرة.
رفقة فريقه، قام بتفتيش مقابر أكبر شخصيات الفراعنة العضمى: أمينوفيس أو أمنحتب الثالث، أمنفيس، اخناتون، مايا الأم الحاضنة لتوت عنخ آمون ... الا أنه بالنسبة له، أشغال الحفر الأثري تهدف الى إثراء تراث الإنسانية ولا الى نهبه. وهذا الذي يحدث في أوقات النزاع. من متحف بغداد الى متحف القاهرة مرورا بأضرحة تمبكتو وكنوز سوريا، فضاءات كاملة من ذاكرتنا الحضارية هي الآن في خطر. نظمت اليونسكو، يوم 12 يونيو مؤتمرا لعلماء الآثار لدق ناقوس الخطر وتنظيم المقاومة في هذا المجال. وكان آلان زيفي حاضرا. وقال انه جاء لتنبيهنا. قبل فوات الأوان وتستيقظ إنسانيتنا فاقدة لجمال مشترك نتأمله.
 
 

الأربعاء، 23 يوليو، 2014

سلسلة -هم يغيرون العالم- بريجيت كيفر: "الناس يبحثون عن المواد المنشطة منذ العصور القديمة"

 
قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيرون العالم".
 
 
 
 
 
 
 
 
                                   بريجيت كيفر © راديو فرانس 
 
 
 
 

عالمتنا اليوم، بريجيت كيفر، على وشك حل لغز من الالغاز. محاولة فَهم كيفية استجابة الدماغ للمواد الأفيونية.

هذه الجزيئات، المتواجدة في الأفيون والمورفين والهيروين، قد تساعد على القضاء على الألآم ولكنها أيضا تقوم بخلق حالة التعود والإدمان. فكيف نتصور منافد خروج ملموسة لهذا الادمان وليس مخارج أخلاقية فقط له؟ على أية حال، بريجيت كيفر تشتغل على ذلك.
عالمة في علوم الاعصاب، أستاذة في جامعة ستراسبورغ ومديرة البحوث في مونتريال ... قالت إنها لا تحب الحديث عن أعمالها أمام الميكروفون. إلا أنها تتحدث بشكل جيد للغاية. اننا التقيناها يوم بعد نيلها الجائزة المرموقة: لوريال-اليونسكو، والتي تلقتها بحضور أقرانها وأسرتها. وبعد مرور لحظات التوتر، أقرضتنا بريجيت كيفر بعضا من الخلايا العصبية لتحكي لنا عن دماغنا. هذه القارة المألوفة جدا والثمينة جدا، غير أنها في انتظار من يكتشفها.
 

الثلاثاء، 22 يوليو، 2014

سلسلة -هم يغيرون العالم- دلفين هورفييور: "لم يعد يتفاجأ الجيل الجديد من رؤية حاخام امرأة"

 
 
قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيرون العالم".
 
 
 

ضوء نهارنا اليوم، دلفين هورفييور، هي واحدة من اثنتين فقط من النسوة الحاخامات بفرنسا ... موهبة استدركتها جنبا إلى جنب إرادة البحث عن المعنى بمفهومه العام والتي قادتها من نانسي حيث ولدت، الى إسرائيل حيث درست في العلوم الطبية. وأشارت أيضا أنها أطلت على مجال الصحافة وهي تقوم بتسيير مجلة "تنوأة". أي الحركة باللغة العبرية. فالتقاليد في الحركة هي ما تستلهم اعمال الحركة اليهودية الليبرالية في فرنسا والتي تعمل فيها دلفين هورفييور. حتى وان تناقضت مع الأرثوذكسية. خاصة فيما يخص دور المرأة، ومسألة الأقليات الجنسية أو النوع. قضايا تتناولها من منظور انجيلي من دون طابوهات في كتابها: "بلباس حواء" نشرته بدار النشر غراسيه.
 

 


https://www.franceinter.fr/emissions/ils-changent-le-monde/ils-changent-le-monde-22-juillet-2014

الاثنين، 21 يوليو، 2014

سلسلة -هم يغيرون العالم- سيلين بارديه

 
 
قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيرون العالم".
 


لا تثقوا بمحياها الوديع والرقيق. مدفعتنا عن العدالة اليوم هي سيلين بارديه التي تحقق
 في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية. بعد قيامها بدراسات في الحقوق في روان وفي باريس، وتقلدها منصبا في الأمم المتحدة حيث انكبت على التعاون على مكافحة الجريمة بعد أحداث 11 سبتمبر، قررت أن تصبح محققة ... للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي. مكان فريد من نوعه في العالم، حيث حضرت محاكمات كبيرة لجرائم الحرب في يوغوسلافيا السابقة. قصص مزعجة التي جعلتها ترغب في ترك الراحة النسبية داخل قاعة المحكمة وتبحث أن تكون مفيدة في قلب الدراما على ارض الواقع. في البوسنة والهرسك وليبيا ... وحتى الآن، وهذا هو فقط لمحة موجزة لمسار مناضلة من أجل العدالة والتي تحكي عنه سيلين في كتابها " النقاط الساخنة: امرأة ضد مجرمي الحرب". لتتحدث عن كل هذا في الميكروفون، استقبلتنا في شقتها الصغيرة المشمسة في حي شعبي في باريس، حيث تضع حقائبها بين مسرحين حرب. محصورة بين المثل العليا للعدالة  التي تحلم بخدمتها ووحشية الحياة المجردة من كل ذات والتي يجب اصدار الحكم في حقها ...
 

الجمعة، 18 يوليو، 2014

سلسلة -هم يغيرون العالم- أليس نكوم

قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيرون العالم".
 
 
محاميتنا اليوم، أليس نكوم، هي مزيج من القوة والحكمة والحنان. بملابسها التقليدية الملونة، وعينيها التي شهدت ما شهدت وضحكها بصوت عال فهي على الارجح واحدة من أقوى شخصيات نقابة المحامين في الكاميرون. موهبة قررت أن تضعها في خدمة النضال. ضد التحريض على الكراهية ضد المثلية الجنسية المتفشية في أفريقيا. حتى انها أسست أول منظمة غير حكومية في الكاميرون من أجل حقوق المثليات، والمثليون جنسيا، وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا. لقد تابعت بحزن عميق وغير مبالغ فيه، المظاهرات الفرنسية ضد الزواج للجميع. التقينا بها بعد تقديم جائزة منظمة العفو الدولية. معها، تجد نفسك تبحر في رحلة عالمية الى قلب أفريقيا التي تناضل لتُذكرنا، هنا أيضا، قيمة المساواة ...
 
 

الخميس، 17 يوليو، 2014

سلسلة -هم يغيرون العالم- رفعت تشوباروف

 
 
 
قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيرون العالم".

 
رفعت تشوباروف وكارولين فوريست © 2014 -

مناضلنا اليوم هو رفعت تشوباروف ، أحد قادة جماعة التتار في قرم. خليط من شعوب السهوب من نهر الفولغا إلى البحر الأسود. يرتبط اسمهم بالفتوحات الكبرى لمملكة المغول وجنكيز خان. شامان لفترة طويلة احتضنت الإسلام السني في القرن الخامس عشر. تخشى وتلعن لغاراتها المدمرة في أوكرانيا وبولندا وروسيا، وعرفوا الجحيم في عهد ستالين. ترحيل جماعي وعمل قسري ... واعتقدوا ان في النهاية فسوف يلقوا السلام. ذلك دون ان يتوقعوا ان فلاديمير بوتين الذي اغتنم فرصة النزعة الديمقراطية بميدان لإجراء استفتاء وإرفاق هذه المنطقة الاستراتيجية الصغيرة في جنوب أوكرانيا. رفعت تشوباروف، الذي يرأس جماعة ممثلة ب 300000 تتار القرم عاش هذا الحدث بالمباشر. جليل ووقور. التقينا به قبل أيام قليلة من احتفالات "نزول الحلفاء". خلال إقامة قصيرة في باريس، حيث جاء في محاولة لتوعية زعماء العالم إلى مصير بلده ...

قامت بترجمت حوار رفعت تشوباروف، ايرينا ديميتريشين
 

سلسلة -هم يغيرون العالم- رفعت تشوباروف الحوار الكامل

صباح الخير ومرحبا بكم جميعا في "هم يغيرون العالم". مُناضلنا اليوم هو رفعت تشوباروف واحد من قادة التتار لبلدة القرم. عبارة عن خليط شعوب السهوب، يمتد من الفولكا إلى البحر الأسود. ويرتبط اسمهم بأعظم إنجازات مملكة المنغول والجانجيسكان. كهنة الشامان في الاصل، اعتنقوا الإسلام السُنّي في القرن الخامس عشر. كانو في الماضي يُخشون لغاراتهم المدمِّرة في أوكرانيا وبولندا وروسيا،غير أنهم عرفو الجحيم في عهد ستالين والترحيل الجماعي والعمل القسري. وحين ظنوا أخيرا أنهم في مأمن من الاضطهاد، قام فلاديمير بوتين، إثر تظاهرة ميدان للديمقراطية، بتنظيم إستفتاء وهمي وضم هذه المنطقة الاستراتيجية الصغيرة  المتموقعة في جنوب أوكرانيا الى روسيا. عاش رفعت تشوباروف هذا الحدث كرئيس برلمان "المجلس"، من الصفوف الاولى. شخصية مهيبة وشديدة الحزم، التقينا به يوم قبل مناسبة "الهبوط في نورماندي"، خلال إقامة قصيرة في باريس حيث جاء لتحسيس الزعماء بالاهتمام بمصير عشيرته.

رفعت تشوباروف وكارولين فوريست راديو فرانس


كارولين فوريست: مرحبا بك رفعت تشوباروف...

رفعت تشوباروف :  صباح الخير.

كارولين فوريست: انت رئيس لجمعية برلمانية للتتار تدعى " المجلس"، كيف يمكن لاحد ان يصبح رئيسا لهذه الجمعية وماذا تُمثّل بالضبط؟

رفعت تشوباروف: تتار القرم هم السكان الأصليون لشبه الجزيرة القرمية. لقوم التتار تاريخ مأساوي، تم ترحيلهم في القرن العشرين. الآن هم مرة أخرى على أراضيهم. ينظم التتار مؤتمرا يسمى كورولطاي والذي يتم من داخله انتخاب الهيئة التمثيلية التي تحمل اسم "المجلس".

كارولين فوريست: وبالنسبة لكم رفعت تشوباروف فمن الضروري اتخاذ مسؤولياتكم في هذا المجمّع، في هذه الهيئة المنتخبة فلماذا؟ هل كانت هناك حاجة ملحة لتمثيل شعب التتار نسبة لثقافته التي بدأت تختفي؟

رفعت تشوباروف:  نحن دولة صغيرة حرمت من أرضها لأكثر من نصف قرن. أما الآن وبعد عودتنا خلال العشرين سنة الماضية، حاولنا بكل ما لدينا من قوة المساهمة في إحياء شعب التتار وثراته. وحتى لو كنت رئيس "المجلس" منذ أقل من سنة، فانا متواجد منذ عشرين سنة في السياسة، وتقلدت هذا المنصب حتى استطيع  تمثيل وحماية عائلتي وبلدي وقومي.

كارولين فوريست:  حيث أنت من عائلة تم ترحيلها من شبه جزيرة القرم في عهد ستالين وسنعود الى هذا الموضوع فيما بعد، اين وُلدتم رفعت تشوباروف ومتى عدتم الى هذه الأرض؟

رفعت تشوباروف:  ولد والِدَيّ في شبه جزيرة القرم في الجزء الجبلي حيث ينحدران كلاهما من قرية صغيرة تسمى ايسيريس. اما انا فقد وُلدت في سمرقند في أوزبكستان عام 1957، حيث تم ترحيل والِدَيّ. درست في موسكو في معهد تاريخ المحفوظات. لذلك فتَكويني مُؤرِّخ، واستطعت العودة مع عدد من التتار الآخرين في أواخر التمانينات.

كارولين فوريست :  سأعود قليلا  الى الوراء والى قصة ترحيل والديك. بدأت قصّة ترحيل التتار من القرم في سنة 1944 هل يمكن لكم ان تحدثنا عن ذلك؟. الحجة التي استُخدمت حينها، وهي تهمة غالبا ما تُطلقها موسكو، هو أن التتار يعملون لصالح  النازية وفيرمارت وللانتقام منهم تم ترحيلهم، فما هي وجهة نظركم كمؤرخ حول هذا الموضوع؟

رفعت تشوباروف :  في عهد ستالين تم ترحيل العشرات من الناس ولكُلّ منهما دافع أو سبب رسمي. كان هناك أشخاص تم ترحيلهم لأسباب وقائية. لم يفعلوا شيئا سوى ترحيلهم لمنعهم من ارتكاب أفعال مفترضة، فهكذا تم ترحيل ألمان نهر الفولغا أو التجمع الألماني لأوكرانيا، حيث تم ترحيلهم قبل وصول الجيش النازي. وفي الاساس كانت هناك ايديولوجية تدافع عن  كراهية المرء وكراهية الانسان وهذا هو سبب عيشنا الهولوكوست والمجاعة الأوكرانية، والموت، وعمليات الترحيل الجماعي.

كارولين فوريست: نحن نعلم كيف يحدث الترحيل من قبل النازية، ولكن معرفتنا بالترحيل السوفياتي ضعيفة، هل يمكنكم ان تحدثوننا رفعت تشوباروف عن الذي حصل مع والديك عندما تم القبض عليهما من عشية الى ضحاها لوضعهما في القاطرات، ولكن أيضا أن تحدثوننا عن الحكايات التي وردت أو عاشتها عائلات أخرى.

رفعت تشوباروف :  لهنا يجب النظر في كل الإحصائيات والشهادات التاريخية. ففي كل قرية في القرم قبل فترة وجيزة من ترحيلهم إلى أوزبكستان، وذلك قبل 18 مايو 1944 م، قامت مفوضية عسكرية ان كا في دي (
NKVD) بالتغطية الكاملة للأراضي. كانت هناك جنود ومراكز، وكان هناك رماة. في الخامسة صباحا من ليلة 7 مايو إلى 18 دخل ضباط ان كا في دي NKVD  وبعض الجنود، دخلوا في  كل بيوت التتار ومارسوا العنف ...

كارولين فوريست: ان كا في دي هو الكي جي بي سابقا...

رفعت تشوباروف : نعم، وأعطوا 15 دقيقة لكل الأسر حتى تقوم بإعداد نفسها. فماذا يمكن القيام به في 15 دقيقة، يكاد الانسان يستعيد وعيه في بضع هذه الدقائق. وأود أيضا أن أشير إلى أن الرجال كانوا غائبين، لأنه تم تجنيدهم من قبل الجيش الأحمر والجيش السوفياتي. وفي هذه القرى في ذلك الوقت لم يكن هناك سوى النساء والاطفال وكبار السن.
كارولين فوريست:  196.000 شخص ذهبوا في قاطرات  اتجاه  الأوزبكستان خصوصا، وكان هناك تضارب حول هذه الأرقام، كم عدد القتلى تم احصائها في الطرقات ؟

رفعت تشوباروف:  بالطبع هناك فرق بين الأرقام الرسمية والأرقام التي رُصدت من قبل نشطاء التتار الذين ناضلوا من أجل العودة، فهذه الأرقام التي وضعت في الستينات أي 15 سنة بعد عمليات الترحيل والتي أخدت بعين الاعتبار، وفي كل عائلة، عدد الاموات أثناء التنقل. فخلال السنتين الاولى من الترحيل،  والتي كانت من أصعب السنوات، تم تقدير عدد السكان الذين لقو حتفهم ب 46٪. وفقا للبيانات الرسمية، فهذه الأرقام تقدر ب 20٪ وهي أيضا نسبة مهمة جدا ويمكن اعتبارها وبلا شك نوع من أنواع الإبادة الجماعية.

كارولين فوريست: لماذا تم ترحيلهم إلى أوزبكستان، وفي ماذا كان يفكر المسؤولون عند القيام بعملية الترحيل في تلك اللحظة؟ هل كون التتار قد أسلموا فعليهم ترحيلهم إلى بلد مسلم ومحاولة تجميع الشعوب بحجة التجانس الديني؟

رفعت تشوباروف: كان ستالين طاغية سادية كبيرة ولكن أيضا براغماتيا كبيرا. فكان يقوم بترحيل الناس الى حيث هناك حاجة إلى العمل والى اليد العاملة المجانية. فاستخدم التتار في حقول القطن. كان هناك آلاف من الهكتارات من أراضي المستنقعات وإذا كانت نسبة الوفيات مرتفعة فهي نتيجة أيضا لظروف العمل وآفة الملاريا التي قضت على العمال... فالسبب الرئيسي إذا راجع الى استخدام هذه اليد العاملة مجّانا.

كارولين فوريست:  حتى نفهم ما حدث لهذه العائلات، رفعت تشوباروف التي تمّ ترحيلها في مسيرة قسرية وعن طريق القاطرات الى  اوزباكستان، فهم عندما يصلون يجدون أنفسهم  في معسكرات عمل على شكل القرية تتمتع بنوع من الحكم الذاتي الحقيقي...

 رفعت تشوباروف:  بعد نقلهم في قواطر الماشية ألقيت بالناس في السهوب، وكانوا يحفرون ملاجئهم بأنفسهم وبالتالي بيوتهم، فقد أقام والدي السنوات القليلة الأولى في هذا العرش الذي حُفر مباشرة في الأرض وهويمكن اعتباره سببا آخر لهذه الوفيات كبيرة. لقد ألقي البعض حقا قرب بعض القرى واضطرت الغالبية العظمى منها من توفير السكن لهم. أما أولئك الذين وجدوا أنفسهم في سيبيريا، تم إيواؤهم في واقع الامر، في ثكنات خشبية حيث ولجوا مكان الذين لقوا حتفهم من قبلهم.

كارولين فوريست: بعد مرور سنة من بداية الترحيل في 1954  ولمجرد نزوة، عرض كروتشيف بمرسوم، أراضي القرم لأوكرانيا. كيف تم الترحيب بهذا الامر في دياسبورا التتار وهل كان  يعني ذلك أنهم يستطيعون العودة وأن والديك قد يستطيعا العودة  في تلك اللحظة؟

رفعت تشوباروف:  حتى أبريل 56 عاش التتار في ظل نظام خاص وبالتالي كمقيمين خاصين جدا وهو ما يعني أنهم كانوا تحت المراقبة العسكرية. لم يكن يتمتعون بحرية التنقل، فإنهم لا يمكنهم حتى التنقل  بكل حرية الى قرية مجاورة. فقرار نقل شبه جزيرة القرم من الاتحاد الروسي إلى جمهورية الاشتراكية السوفياتية في أوكرانيا، كان قرارا إداريا. قرار كان مدفوعا بحاجة اعادة الحياة الى شبه جزيرة القرم من جديد بعد ترحيل التتار منها حيث أصبحت الفلاحة والنشاطات الاقتصادية  الأخرى في تدهور. وبالتالي فقد تم ضمها إلى أوكرانى لأسباب اقتصادية ولكن من الواضح أنه كان قرارا إداريا صدر دون التشاور معنا على أي حال. على غرار جميع القرارات التي اتُّخِذت خلال الحقبة السوفيتية. بدأت عملية إعادة تأهيل الأشخاص المرحلين في  1956 و بعد 1957 و 1958،  تمكن التشاشانيين والإنغوش وبالكاريا والكالنيك من العودة إلى ديارهم.  غير ان ثلاثة شعوب من الشعوب التي رُحّلت، لم تستطع العودة إلى أراضيها، هم التتار القرم وألمان الفولكا  وأتراك بيرسيا .... هناك العديد من نسخ الآراء و التكهنات الواردة عن  أسباب إبعاد التتار وأسباب عودتهم. شخصيا ألتزم بالنسخة التي أعطيت من قبل ستالين نفسه. ففي عام 1948، وصل ستالين الى منتجع يالطا. وقام بجمع رؤساء اللجان المحلية وبدأ يوبخهم عن الحالة االمتظهورة التي وصلت اليها شبه جزيرة القرم في غضون أربع سنوات. وهنا ذكر ستالين ما يلي "حررنا شبه جزيرة القرم التتار لجعلها أرضا روسية حقا، أنتم (القادة) لم تستوفوا شروط العقد." لقد كان بإمكاننا الرجوع الى منازلنا في فترة حكم كروتشيف والبيريسترويكا، ولكن لم يكن هذا الامر هديّة ولا مِنَّة من السماء. فخلال كل هذه السنوات من عمليات الترحيل التي عانى منها شعب التتار،  فهم حاربوا من أجل حق العودة. عشرات المئات والآلاف من الناس مرت بالمعتقلات والسجون حيث ناضل التتار للاسترجاع حقهم في الرجوع الى أراضيهم.

كارولين فوريست: عند عودتهم رفعت تشوباروف، كيف كانت حياة التتار في شبه جزيرة القرم حتى هذه الفترة الأخيرة وحتى الضم الروسي كجمهورية القرم ذات الاستقلال الذاتي.

رفعت تشوباروف: بعد الترحيل، فقد تتار القرم أكثر من 80.000 من المنازل أو البيوت التي تم التخلي عنها والتي اعطيت للروس وبعد ذلك للأوكرانيين الذين تم استدعائهم لتعمير شبه جزيرة القرم. وطالب تتار القرم الذين بادروا بالعودة عند نهاية الاتحاد السوفياتي في السنوات الأولى من أوكرانيا المستقلة، طالبو باسترجاع ممتلكاتهم ولكنهم لم ينجحوا في الحصول عليها. وحتى الآن في شبه جزيرة القرم هناك 300 تجمع سكني في القرم وهي قرى تأوي ما بين 50 إلى اثنين أو ثلاثة آلاف أسر. فالسلطة الأوكرانية  لم تساعد في بناء المنازل ولكن ساعدت في البنية التحتية وهذا يعني في بناء الطرق وأنابيب المياه والكهرباء. والواضح أن هذه الأماكن التي بنيت بقوة السَّاعد  لم تكن تتوفر على نفس ظروف باقي القرى، فكانت تفتقر إلى المدارس، وإلى البنية التحتية غير ان الناس كانوا يعيشون على الامل وهم ينتابهم الشعور بالعودة الى أراضيهم آملين ارجاع الامور الى نصابها تدريجيا واستعادة امكانية العيش في ظروف عادية.

كارولين فوريست:  نحن نتصور أن الأوضاع الاقتصادية لهذه الأسر التي عادت لتّو الى منازلها، ما زالت صعبة جدا ولكن يمكنني ان اتصور ان الأسوأ، وبدون شك رفعت تشوباروف، في أن بعد مرور 20 عاما فقط، بالكاد تتم العودة الى الأرض حتى تصبح تابعة  للحظيرة الروسية. ما هو احساسكم وأنتم وبطبيعة الحال زعيم التتر وماذا كان رد فعل والديك ان كانوا على قيد الحياة طبعا من هذه التبعية المجددة الى الحظيرة الروسية؟

رفعت تشوباروف:  أعتقد أنك استوعبت المشكلة فسئالك يبرهن على ذلك . كثيرا من التتار يفكرون في هذا اليوم. في الواقع هذه التغييرات أو هذا الواقع الجديد لم يكن يُضرب له الحسبان، بل هو أساسا حاملا في طيه تهديدات.  ونحن نشعر حقا اننا عدنا اليوم الى الحقبة السوفيتية ... مرة أخرى كما في الماضي شخص ما يقرر مصيرنا وإدارة أرضينا وهذا الشخص هم في واقع أشخاص لديهم القوة. في علاقتهم الحالية بين أوكرانيا وروسيا، يشعر تتار القرم، يوما بعد يوم، بان العالم والمجتمع الدولي فشل في إيجاد آليات قانونية سلمية لتسوية المشاكل وبالتالي يتركون التتار لمواجهة مصيرهم لوحدهم. في فبراير 1945 في يالطا، التقى روزفلت وتشورشيل وستالين، وقد غاب تتار القرم لمدة عام بينما ثلاثة من قادة العالم يعتزمون تقسيم أوروبا ورسم خطوط الحدود وترحيل الناس. انعقدت هذه القمة في فبراير 1945 وذلك بعد بضعة أشهر من إبعاد التتار. وهؤلاء القادة الثلاثة يتحدثون عن العدالة، انهم يلجؤون للعدالة الدولية لممارسة الظلم. والسؤال الذي نطرحه اليوم هو كيف سوف يتصرف زعماء العالم في القرن 21، أي شكل ستأخذ ذرائعهم، وكيف سوف يتعاملون مع الموقف وهل من الممكن أن يمارس الظلم من جديد. منذ سبعين سنة، قامت السلطات السوفياتية بترحيلنا. وقد منعتنا الحكومة الحالية من إحياء ذكرى هذا الترحيل.

كارولين فوريست: نعم لأنه ينبغي التذكير فمن بين أحد الإجراءات الأولى لفلاديمير بوتين فور ضم شبه جزيرة القرم، هو حظر قوم التتار من احياء ذكرى الترحيل وأيضا ولأول مرة اعترف بوتين رسميا بجميع شعوب القرم التي تم ترحيلها من قبل ستالين. كيف كنتم قد تلقيتم هذا الاعتراف؟

رفعت تشوباروف:  عرف الماضي كثيرا من القرارات والإعلانات والاعترافات. وجاء في البيان أول الذي صدر في  14 نوفمبر 1989 أن جميع عمليات الترحيل تعتبر جرائم. وقد أصدر بوتين خطابا حول اعادت تأهيل الشعوب المرحلة غير أنه في الواقع لم يتم ادكاء الطابع الرسمي لهذا الخطاب بعمل تشريعي ما ، ولذلك نعتبر هذا الخطاب ذو طابع شكلي محض.

كارولين فوريست:  دعونا نعود إلى يوم 16 مارس 2014، وهو اليوم الذي قامت السلطات الروسية بتنظيم استفتاء في غضون بضعة أيام في شبه جزيرة القرم على أساس (في ذلك الوقت) حماية الشعوب القرم الناطقي بالروسية من خطر ما، أو انقلاب الدولة الفاشية في كييف، كان هذا فحوى خطب الدعاية. كما ان النتيجة التي رددتها العديد من وسائل الإعلام، أكدت ان حوالي 95٪ من سكان شبه جزيرة القرم يؤيدون ضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا. في حين ان التقارير الروسية التي تم تسريبها، فهي على ما يبدوتتحدث عن 30٪ فقط من االساكنة التي صوتت فعلا، و تعتبر نصف هذه النسبة فقط هي التي صوتت لصالح هذا الضم. ولكنكم انتم رفعت تشوباروف كنتم في عين المكان فما هو تقييمكم لهذا الأمر ولحقيقة هذه النسب التي صوتت لصالح هذا الضم أو لضده؟

رفعت تشوباروف:  كل هذه القصة حول الاستفتاء في ذلك يوم 16 خدعة كبيرة. فالذرائع والأسباب التي اعتمدوها كانت لا أساس لها من الصحة تماما، ولم يكن هناك أي خطر في شبه جزيرة القرم، لا على الثقافة الروسية ولا على الشعب الروسي أو الناطقين باللغة الروسية. هذا الاستفتاء حسب رأينا، كنا نعتبره في ذلك الوقت، ونحن نواصل اعتباره اليوم، غير قانوني لأنه كان مخالفا لجميع المقتضيات القوانية الأوكرانية. وتم تنظيم هذا الاستفتاء في وجود القوات المسلحة وبالتالي رجال ملثمين وتحت تهديد السلاح . اذا فعن أي حرية التعبير نتكلم عنها... والنقطة الأخيرة التي أود الاشارة اليها هو ان الاستفتاء، كانت الغاية منه، البت في مصير شبه جزيرة القرم وحتى الإجابة وإبداء الراي في قضية معقدة، لم يكن هناك سوى تسعة أيام بين وقت الإعلان عن الاستفتاء وانعقاده. كان واضحا أن هذا الاستفتاء مجرد ستار من الدخان، عبارة عن رِواق الغاية منه إخفاء كل ما سوف يلي، بما في ذلك يوم 18 و 21 مايو المتعلق بالتصويت للضم والقبول من قبل الاتحاد الروسي لشبه جزيرة القرم في حضيرته.

كارولين فوريست:  رفعت تشوباروف هو معروف أو مُسَلّم أنه تم إجراء استفتاءا لضم شبه جزيرة القرم عبر تقديم حجج واهية ولكن مع ذلك تم قبول ذلك، كما ان الكل مقتنع ان النتائج ربما خاطئة، ولكن على الرغم من ذلك فاليوم لا يشعرالمجتمع الدولي أنه في مواجهة مع موسكو حتى تسترجع شبه جزيرة القرم حكمها الذاتي. كيف تروا مستقبل شعبكم ولكن على نطاق أوسع تطورهذا التراب في السنوات القادمة.

رفعت تشوباروف: أنا لا أدعو  أي شخص لمحاربة أحد، ولكن أدعو على العكس من ذلك إلى الوحدة قصد اقرارقواعد وحقوق متساوية للجميع. أدعو لدعم العدالة واحترامها من قبل المجتمع الدولي،أدعوا للتنقيب على قواعد تُخول استثبات العدالة دون استهداف أي شخص، وأود أن أقول أن علينا ألا ننسى أن الظلم يولد الظلم. فإذا كان اليوم في استطاعتنا أن نفعل ذلك مع التتار في شبه جزيرة القرم فغدا سوف يكون هذا مصير شعوب أخرى وقائع وأحداث قصص أخرى حيث تُنتهك الحقوق. وأريد من المجتمع الدولي أن يفكر في ذلك. لقد عدنا الى بيوتنا بعد 50 عاما من المنفى وسنبقى على الأرض التي نحن نعيش فيها اليوم. كيف سنعيش هذه الحياة؟ فستكون وبلا شك صعبة وعسيرة. وحيث اتكلم معك في اطار هذه المقابلة اليوم وأنا أفكر أية مادة من مواد القانون الجنائي الروسي قمت  بتجاوزها، واي مادة من مواد القانون الجنائي الروسي يمكن استخدامه ضدي. وأدرك أيضا أن ما أقوله يمكن أن يقودني أمام العدالة الروسية، وأقول هذا في بلد حيث حرية التعبير محترمة، وما أقوله ليس ضد القانون على الاطلاق. وأنا أسأل نفسي سؤالا آخر، الى متى، وكيف سيكلف من الوقت، تعايش هذا الثنائي المتمثل في دولة لاتتوفر على حرية التعبير وبلد يتمتع بحرية التعبير. هل يمكن لهذا الخلل أن يستمر طويلا أم أن ترسيخ عدم التوازن قد يستهدف، في نهاية المطاف، حرية البلدان التي تتمتع حاليا بهذه الحرية. ولذلك فهذا بالنسبة لي ما يجب على المجتمع الدولي التفكير فيه.

كارولين فوريست: ليس المؤرخ من أعلمه أن فضائات الحريات الهامة هي التي تستقطب في نهاية المطاف باقي العالم، وفي انتظار تحقيق ذلك أود أن أشكركم جزيل الشكر رفعت تشوباروف لممارسة حريتكم في التعبير وان كان ذلك ليس دون مخاطرة، لتذكرنا بهذا التحذير الآتي من بعيد جدا والمستمد من التاريخ. شكرا جزيلا.

رفعت تشوباروف: شكرا لكم وأتمنى لكم ولكل المستمعين وافر الحظ.

كارولين فوريست:  كانتم مع "هم يغيرون العالم" مهيئ من قبل فياميتا فينير وقامت بإخراجه جولييت كو وبترجمته ايرينا ميتريشين وفي الطاقم التقني كينار مارتن وفي الموسيقى جوباكا. شكرا لكم جميعا واتمنى لكم أمسية سعيدة على فرنس أنتير وتذكروا دائما انكم أنتم أيضا يمكنكم تغيير العالم.

الأربعاء، 16 يوليو، 2014

سلسلة-هم يغيرون العالم- بينار سيليك

قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيرون العالم".
 
مضيئة مسيرتنا اليوم ، هي بينار سيليك، أصبحت من الرغم عنها رمزا  من الرموز. فقد أصبحت رمزا لحرية التعبير في تركيا. اعتُقلت في سن  27 سنة، سجنت لأكثر من عامين بسبب علاقتها بالأكراد، وهي تعيش مكيدة قضائية التي استمرت (ومازالت) مدة 16 عاما. لم يستطع هذا الوضع ردعها بل إلى حد ما شجعها على مواصلة الكفاح والتعبئة. خصوصا ضد التمييز على أساس الجنس والجنسية المثلية. كل مرحلة، كل استئناف أو نقض لقضاياها المتعددة، يحشد المجتمع المدني، ويحبس انفاس الرأي العام الدولي. فمنذ بضعة أشهر، طالبت الحكومة التركية - عبثا - الانتربول باعتقال بينار سيليك في فرنسا، حيث لجأت وحيث هُدِّدت مرارا من قبل الموظفين المتحمسين من اليمين المتطرف التركي . التقينا بها في شقة لجأت اليها، حول فنجان من الشاي، للحديث عن هذه الروح العنيدة والبهيجة التي تساعدها حتى تقف مبتسمة في وجه الشدائد.
 
 

الثلاثاء، 15 يوليو، 2014

سلسلة-هم يغيرون العالم- باسكال لامي: أي إقتصاد العالمي ليوم غد؟

 
قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيرون العالم".
 
 
فاعلنا العالمي اليوم، هو باسكال لامي، تقلد ما يقرب جميع الولايات التي من شأنها ان تغيض على حد السواء القوميين والمناهضين للعولمة. تكنوقراطي، ترأس مكتب رئيس المفوضية الأوروبية تحت قيادة جاك ديلور، حيث كان له مساعد في ج7. قبل أن يصبح المفوض الأوروبي المكلف بالتجارة تم مدير عام لمنظمة التجارة العالمية بين عام 2005 و 2013. ومما يميز أكثر هذه الشخصية، هي مساهمتها في الأندية التي يطمح الجميع في الانضمام اليها كمجموعة بيلدربيرغ أو سياكل. سيقول لنا لماذا. ولكن ما يهمنا أكثر هو أن يحدثنا عما استفاده من خلال المهام التي تقلدها في المناصب الاستراتيجية عن تسيير الاقتصاد العالمي. والذي يتم على النحو المغاير عما هو سائد في فرنسا والذي يعتبرها متحجرة. إلى درجة ان ذلك استلهمه تأليف كتابا مليئا بالنصائح وأحيانا بالأفكار المزعجة "عندما تستيقظ فرنسا" من طبعات أوديل جاكوب. هل يجب تحرير السوق أم تقنينه، تشجيع العولمة أم ايقافها؟ وهل هذا الامر ممكن؟ وأوروبا في كل هذا؟ فلنناقش.
 
 
 

الاثنين، 14 يوليو، 2014

سلسلة -هم يغيرون العالم- صوفي مازيت

قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيرون العالم".
صوفي مازيت على ميكروفون كارولين فوريست © إذاعة فرنسا - 2014

 


مكافحتنا اليوم هي صوفي مازيت، تستحق جائزة الأكاديمية. في البداية كان عليها فقط تعليم اللغة الإنجليزية في المدارس الثانوية بأوغست بلانكي في سانت أوين، المرتبة في منطقة التربية المتواصلة. لكنها أدركت أن أكثر ما يفتقره تلاميذها هو ما يسمى "روح النقد" أمام الصور المنشورة والدين ولإنترنت. منذ ذلك الحين، فقامت صوفي مازيت كل مرة واحدة في الأسبوع، خاصة عند حلول نهاية الدورة، بتحويل الثانوية الى خلية نحل"، أوراش عمل للدفاع عن النفس الفكرية". مفهوم اقتُرض من نعوم تشومسكي، الهدف منه تعزيز رغبة التلاميذ في القراءة، والنقاش البناء ومواجهة المثقفين الذين عن طيب خاطر يجولون في أقسامهم، والى وقت متأخر أحيانا. وفي هذا الورش لا يوجد شيء من الطابوهات. حيث يتم الحديث عن العنصرية وعن معاداة السامية، والجنسية المثلية والجنس والإسلام والعلمانية. حتى لو لم تحظ هذه اللقاءات بالقبول من قبل الاخوة الكبار أو قامت بإحراج الرفاق الأكثر تديُّنا ... وببساطة إذا كانت هناك أوراش عمل تخص "الدفاع عن النفس" في جميع الثانويات، فسوف تحُدُّ المدرسة من الفوارق الاجتماعية وتنقد رغبة العيش معا، كما انها سوف تجعل آلان فينكيلكغوت يطمأن الى حد ما.