الثلاثاء، 1 يوليو، 2014

سلسلة -هم يغيرون العالم-"هل يستطيع الروبو القاتل أن يميز مدني من جندي؟" جان ماري فاردو

 
 
 
 
قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيروا العالم".
 
 
 
 
مراقبنا اليوم يقود المكتب الفرنسي لهيومن رايتس ووتش. فبلا شك هي واحدة من الجمعيات الأكثر نشاطا وأهمية للدفاع عن حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم. انها مهتمة بكل ما يعنينا دون أن نأخذ علما بذلك وفي كثير من الأحيان قبل أن يعلم أحد بذلك. فمنذ عام 2013،  تنسق هذه الجمعية حملة عالمية هدفها خلق نقاش ديمقراطي حول الاستخدام العسكري للروبوتات القاتلة. وبدون مبالغة فبعد سنتين حتى عشر سنوات ، ستعلن القوى العظمى مثل الولايات المتحدة أنها سوف تعوض جزءا كبيرا من الجنود البشرية بالروبوتات التي يمكن أن تقتل والتي من شأنها ربما غدا أن تصبح مستقلة تماما. وهذا الأمر يثير العديد من التساؤلات حول من يتحمل المسؤولية عن جرائم الحرب. وهذا أمر يوعدنا بعالم من صراعات غير متوازنة والتي لا حدَّ لها. ولكن حرب الروبوتات والذين يصنعونها لم تحض بعد بالفوز . طالما طرح المرء من حين الى آخر أسئلة تُقلق.
 

(صور الصفحة : يوهان فالات ©
YOAN VALAT / ايبا/ كوربيس)
جان ماري فاردوعلى ميكروفون كارولين فوريست © إذاعة فرنسا - 2014
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق