الأربعاء، 9 يوليو، 2014

سلسة-هم يغيرون العالم- دومينيك رامبورك

 
 
قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا.
 
 
 


مشرعنا اليوم، دومينيك رامبورك فهو المقرر - ويقال عنه كاسح الألغام - لأحد الإصلاحات القضائية الشديدة الأهمية صدرت منذ عام 1958. ألا وهي إلغاء الحد الأدنى للعقوبات، وإنشاء الإكراه الجنائي، والتحريض على العقوبات البديلة للسجن ... وبالرغم من التوترات الرائجة داخل الحكومة حول هذا النص، والعداء الشرس للمعارضة، فهو موجود في الواقع فوق مكتب اللجنة المشتركة لتنسيق تعديلات النواب وأعضاء مجلس الشيوخ. إذا تمت المصادقة على هذا الإصلاح الأخير، فإنه على الأرجح سوف يكون - مع التصويت لصالح الزواج للجميع - أحد الإصلاحات ذات الطابع اليساري الاصيل للرئيس هولاند و الذي تدافع عنه بعناد وزيرة العدل كريستيان طوبيرا. هل هي اصلاحات متراخية بلا حد أم ببساطة واقعية؟ هذا ما سوف نناقشه مع الرجل الذي هو على دراية كبيرة بكواليس هذا المشروع. فهو محام وعضو بالبرلمان. يقال عنه متواضعا ومهذبا، شخص كفئ وجادّ جدّا. و يحكى أيضا في همس، ومن غير المنتظر، أن والده بهلوان اسمه بوفيل ...


استوديو دومينيك رامبورك مع كارولين فوريست © إذاعة فرنسا - 2014
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق