الجمعة، 1 أغسطس، 2014

سلسلة -هم يغيرون العالم- آن سولياك

 
قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيرون العالم".
 
 
 
 

مناضلتنا اليوم من أجل تحقيق العدالة هي آن سولياك، محامية شابة متخصصة في حقوق الإنسان. لقد تجولت عدة مرات العالم. وجعلت من الدول الاستبدادية ومافيا آسيا الوسطى إلى حد ما تخصصها منذ أن أصبحت ناشطة في مؤسسة الحوار المفتوح "أُوبين ديالوق"، التي تناضل من أجل تثبيت الديمقراطية في هذه البلدان.
ولكن دعونا نهتم بصفة خاصة بكازاخستان. هذا البلد الشاسع الممتلئ بالنفط واليورانيوم، صعب المعاشرة غير أنه يستفيد من تراخي دولي لا يُصدق. ربما لأن لديه وسيلة لإرشاء وشراء الحلفاء في قلب أوروبا، خاصة ونحن نعتمد على الطاقة النووية. ويكفي أن نقول أن هذا موضوع قليل التداول في فرنسا، حتى الآن في "هم يغيرون العالم" عن طريق محامية التي تعتبر الديمقراطية أفضل من الربح ...
 

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق