الأربعاء، 20 أغسطس، 2014

سلسلة- هم يغيرون العالم- جورج بيرتوان

قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيرون العالم".
 
 
 
الأوروبي الذي سوف نحاوره اليوم هو جورج  بيرتوان،  ولد في عام 1925. يحكي أنه عند صغره قفز على ركبتي بلوم وكان يراجع ترجماته اللاتينية مع أكبر شخصيات الجمهورية الثالثة. ينحدر من عائلة من منطقة دوفينيه التي أعطت أكبر مسؤولي الدولة، وتعرَّف على كواليس المقاومة، وما بعد الحرب العالمية الثانية وبدايات الاتحاد الاوروبي كمدير ديوان الاركان لجان مونيه. كانت لديه العديد من المهام الرئيسية الأخرى، لكنها ذو طابع متحفظ، كممثل سامي لمفوضية المجموعة الاقتصادية الأوروبية في المملكة المتحدة أو رئيس اللجنة الثلاثية "مصير أوروبي" وقد كان هذا هو عنوان كتاب من المقابلات المثيرة كان قد نشره مع جيرارد خوري ودانييلي سييناف. وحتى يومنا هذا، وقد اقترب عمره من 90 عاما، تأتي رجالات الدولة للتشاور معه في شقته الأنيقة والمثقلة بالتاريخ في المقاطعة 17، فأخذنا مقاعدهم للحظة.
 
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق