الأربعاء، 25 فبراير، 2015

السلسلة الوثائقية " ديوان المظالم": هل الازدراء في خطر؟

السلسلة الوثائقية " ديوان المظالم" سلسلة ضد الاحكام المسبقة

تم بث هذه السلسلة الوثائقية، باقترح وإدارت كارولين فوريست وقد تم بثها على قنات ل ب س القناة البرلمانية السياسية والمواطنة من عام 2014 إلى عام 2016. تغوص في قلب الأسئلة المقلقة، تترقب غضب الفرنسيين، وتقوم بالفصل بين القضايا الحقيقية والأحكام المسبقة، ثم توصل المظالم الى النواب لمناقشتها.




Cahiers de doléances : Le blasphème en danger ? par LCP





في هذه الحلقة تكريمية لتشارلي إبدو، كارولين فوريست تطرح أسئلة صعبة وتقلق. هل علينا أن نستمر في الإثارة أو فرض الرقابة؟ ما هي حدود حرية التعبير؟ التجديف أم خطاب الكراهية؟ اعتماد في ذلك المعايير الفرنسية أم الأنجلو سكسونية؟
للتفرقة بين الحقيقية والكذب والتحامل ... قامت كارولين فوريست بانجاز تقرير في الموضوع والتقت بأولئك الذين باستطاعتهم تقديم بعض القرائن والاجوبة:
- شرح قانون الصحافة مع سابرينا جولدمان المحامية التي تابعت كل من زمور أن ديودوني،
- في منظور مع مؤرخ الكاريكاتير: غيوم دوازي. ولكن لا سيما توضيحلت أولئك الشجعان الذين يواجهون الخطر كعلي ديلم، رسام الكاريكاتير الجزائري الشهير، ودارينا الجندي (ممثلة ولدت في لبنان)، وجان-ميشال ريبس من مسرح روند بوان (والذي تم تهديده مرارا وتكرارا من قبل الأصوليين الكاثوليك)، وبالطبع جيرار بيار وريتشارد مالكا، محرر والمحامي تشارلي ابدو.
وأخيرا، يقوم اثنين من أعضاء المجلس بتقديما توضيحاتهم: جان فريدريك بواسون من الحزب الديمقراطي المسيحي وكرستيان  باتاي من الحزب الاشتراكي.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق