الخميس، 23 أبريل، 2015

سلسلة الوثائقية " ديوان المظالم": العلمانية، إلى أي حد؟

سلسلة الوثائقية " ديوان المظالم" سلسلة ضد الاحكام المسبقة

تم بث هذه السلسلة الوثائقية، باقترح وإدارت كارولين فوريست وقد تم بثها على قنات ل ب س القناة البرلمانية السياسية والمواطنة من عام 2014 إلى عام 2016. تغوص في قلب الأسئلة المقلقة، تترقب غضب الفرنسيين، وتقوم بالفصل بين القضايا الحقيقية والأحكام المسبقة، ثم توصل المظالم الى النواب لمناقشتها.



Cahiers de doléances : La laïcité, jusqu’où ? par LCP


يتحدث عنها البعض دون استيعاب فحواها. فالبعض يتحدث عن العلمانية "الإيجابية"، وغيرهم عن العلمانية "الإقصائية". فالمسؤولين والمنتخبين والمواطنين والمثقفين يتواجهون وينقسمون حول المعنى المراد منها.
في هذا العدد من ديوان المظالم، تطرقت كارولين الى التجاوزات التي طلت قانون سنة 1905 لتتبع إنشاء دور العبادة واعادت المذاهب للمدن مثل سانت دينيس، وقضية قوائم الغداء المنفصلة والمرافقات المدرسية ، ولكن أيضا حول قضية - قليل ما يتم طرحها – الا وهي المدارس المذهبية تحت النفوذ الأصولي، الكاثوليكين والمسلمين، على الرغم من تعاقدهم مع الدولة.
سنضرب موعدا في مرصد للعلمانية مع رئيسها جان لوي بيانكو وأحد أعضائها، باتريك كيسيل. كما سنلتقي مع جاكلين كوستا لاسكو، مديرة الابحاث لمكتب الأبحاث العلمية  
CNRS. ومع رئيس بلدية سانت دينيس والنشطاء العلمانيين الذين فروا من مدينة إسلامية في الجزائر. مع الفدرالية لمجالس الآباء والتلاميذ المواتية لاصطحاب الامهات المحجبات في الزيارات الميدانية المنظمة من قبل المدارس. ثم نعبر يبدو من النواب: كريستوف كاريش من حزب اليسار وكريستيان كيرت من حزب اتحاد الحركة الشعبية (اليميني).