الاثنين، 21 يوليو، 2014

سلسلة -هم يغيرون العالم- سيلين بارديه

 
 
قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيرون العالم".
 


لا تثقوا بمحياها الوديع والرقيق. مدفعتنا عن العدالة اليوم هي سيلين بارديه التي تحقق
 في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية. بعد قيامها بدراسات في الحقوق في روان وفي باريس، وتقلدها منصبا في الأمم المتحدة حيث انكبت على التعاون على مكافحة الجريمة بعد أحداث 11 سبتمبر، قررت أن تصبح محققة ... للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي. مكان فريد من نوعه في العالم، حيث حضرت محاكمات كبيرة لجرائم الحرب في يوغوسلافيا السابقة. قصص مزعجة التي جعلتها ترغب في ترك الراحة النسبية داخل قاعة المحكمة وتبحث أن تكون مفيدة في قلب الدراما على ارض الواقع. في البوسنة والهرسك وليبيا ... وحتى الآن، وهذا هو فقط لمحة موجزة لمسار مناضلة من أجل العدالة والتي تحكي عنه سيلين في كتابها " النقاط الساخنة: امرأة ضد مجرمي الحرب". لتتحدث عن كل هذا في الميكروفون، استقبلتنا في شقتها الصغيرة المشمسة في حي شعبي في باريس، حيث تضع حقائبها بين مسرحين حرب. محصورة بين المثل العليا للعدالة  التي تحلم بخدمتها ووحشية الحياة المجردة من كل ذات والتي يجب اصدار الحكم في حقها ...
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق