الجمعة، 25 يوليو، 2014

سلسلة -هم يغيرون العالم- اريك هالفين

 
قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا. كارولين فوريست "هم يغيرون العالم".
 
 
 
 
 
مدافعنا عن العدالة اليوم هو اريك هالفين، يعرف كل العوارض التي تتعرض طريق قاض مكلف بالتحقيق في قضايا الفساد. قضية هاش ايليم  HLM أكسبته ساعة الشهرة ولكن أيضا العديد من الأعداء. تعرض أحيانا للهجوم والتهديد، وتم اعفائه من تناول بعض القضايا، وحاول بعد ذلك خوض مغامرة سياسية وجيزة قبل أن يقرر العمل عن طريق الانخراط الجمعوي. في سنة 2002، أنشأ أنتي كور، وهي جمعية تتبنى قواعد من أجل تخليق الحياة السياسية وترفض فسح الطريق لليمين المتطرف. بعد أن الّف العديد من الكتب عن تجربته القضائية، بما في ذلك "سبع سنوات من العزلة" نشرته دار النشردانويل، وعاد كقاضي في منصب نائب رئيس المحكمة الابتدائية في باريس ... حيث من بين الحالات التي يتم تداولها نجد حالات "حركة السير" وشعارات في مثل "تحرك فليس هناك ما تراه". لم يكن ذلك رأي القاضي هالفين، فهو دائما متحمسا لمكافحة الفساد وحرّ طليق أكثر من أي وقت مضى للحديث عنها.
 
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق