الثلاثاء، 8 يوليو، 2014

سلسلة -هم يغيرون العالم- اوكتاف نيتكوفسكي

 
 قيل لنا أن السعادة هي التقدم، فلنتقدم بخطوة الى الامام. نعم قد يكون هذا هو التقدم، لكنه ليس هو السعادة فدعونا نخطو جانبا ونجرب شيئا آخرا.
 
 
 
 
 
 


قلمنا الشاب والنبيه اليوم هو أوكتاف نيتكوفسكي ،
18 سنة
 فقط في عمره يسير منذ ثلاث سنوات مدونة سياسية مميزة، خصوصا على " حرب الجبهات " في هينان بومونت. ابن البلد، نشأ وترعرع في ظل أراضي مهجورة ومشهد سياسي يعاني من الفساد. لا تثقوا بحلاقة رأسه، فإنه ليس من عبدة الشيطان أو حليقي الرؤوس. ولكن هو من الذين يتعايشون مع احدى أمراض المناعة الذاتية، ويحاربها على الطريقة القديمة. بريشته التي حاكها بالتهامه الكتب والصحف، إلى درجة تحويل غرفته الى مكتبة حقيقية. ففي العام الماضي، وقع كتابه الأول: "الجبهة الوطنية للمدن والجبهة الوطنية للحقول" حيث حذف من المكتبات تم اعيد نشره بعد ما قام الايف اين بمقاضاته. والسبب؟ التحدث عن مثلية بعد أطر الجبهة الوطنية المحلية. سيقول لنا لماذا وماذا تغير (أم لم يتغير) في هينان بومونت، منذ انتخاب عمدة ينتمي الى حزب الجبهة الوطنية.

 
 اوكتاف نيتكوفسكي على ميكروفون كارولين فوريست © إذاعة فرنسا -  2014
 
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق